فهم الخرف والمخاطر المرتبطة به

يمكن للأشخاص المصابين بالخرف وأسرهم أن يعيشوا بصورة جيدة في المجتمع. يمتلك كل شخص الحق في العيش في ظل بعض المخاطر، ولدينا استراتيجيات للمساعدة في تقليل تلك المخاطر.

pic1

تعرّف على المخاطر

إن أي شخص مصاب بالخرف معرض لخطر أن يضل طريقه، حتى في المراحل المبكرة من المرض. من شأن فهم الخرف والمخاطر المتعلقة به أن يساعد الجميع على العيش بسلام في المجتمع.

pic2

تقليل المخاطر

إن التعايش بأمان مع الخرف لا يعني منع الناس من ممارسة الأنشطة. تعلّم المزيد عن كيفية تحقيق التوازن بين خطر العيش في ظل الإصابة بالخرف وبين التمتع بأسلوب حياة صحي وآمن.

pic3

ليكن لديك خطة

يمكن للشخص المصاب بالخرف الذي ترعاه أن يضل طريقه مهما كانت درجة حذرك. ولكن هناك اقتراحات لتقليل المخاطر - ليس من الممكن دائما التنبؤ متى قد يحدث ذلك، لذا تعلّم المزيد عن كيفية الاستعداد لذلك.

1. البقاء الآمن في المنزل

ضع في الإعتبار ترتيبات المعيشة – هل يعيش الشخص المعني بمفرده، أم مع العائلة أو مع شريك؟

ادرس الحيز المادي:
• قُم بإزالة السجاجيد غير المثبّتة جيداً
• قُم بتوفير إضاءة كافية
• استخدم مقابض الارتكاز في الحمام وحوض الاستحمام والمرحاض
• استخدم درابزين الدرج

حافظ على الصحة البدنية:
• حافظ على مواعيدك المنتظمة مع الطبيب
• تناول الأدوية الموصوفة لك
• مارس الرياضة يوميا
• افحص نظاراتك وسماعات الأذن الطبية للتأكد من عملها بصورة جيدة
• حافظ على نظام غذائي صحّي (مثل النظام الغذائي لدول البحر المتوسط)

2. التجول داخل المجتمع

تقليل مخاطر أن تضل الطريق:
• ارتدي سوار ®MedicAlert ®Safely Home
• فكر في استخدام إحدى تقنيات تحديد المواقع (مثل هاتف خليوي أو التتبع عبر نظام تحديد الموقع العالمي GPS)
• احمل وثيقة تعريف الهوية في جميع الأوقات
• أكمل استمارة هوية الوصول إلى طريقك (Finding Your Way®)
• أبلغ شخصا ما إلى أين أنت ذاهب
• تعرّف على البيئة المحيطة بك

تقليل مخاطر السقوط أو الإصابة:
• تعرّف على الطقس وارتدي ملابس ملائمة له (أي الثلوج، الجليد، الرياح، المطر، الحرارة)
• كُن على بيّنة بحالة الأرصفة والممرات (غير مستوية، خشنة، وجود عوائق)

تقصّ عن بدائل المواصلات:
• المواصلات العامة (أي الحافلات)
• المواصلات المتوفرة عن طريق المجتمع (أي السائقين المتطوعين)
• سيارات الأجرة

3. الإندماج في المجتمع

ابق نشطا في مجتمعك المحلي:
• تعرّف على جيرانك
• التق بأصدقائك لتناول القهوة
• تناول الطعام مع الأصدقاء وأفراد الأسرة

استمتع بالأنشطة اليومية:
• افعل ما تستمتع به (أي المشي، أو ممارسة الرياضة، أو ارتياد دور العبادة، أو ممارسة هواية ما)

كُن منفتحا على تلقّي الدعم:
• اطلب المساعدة من الأصدقاء، أو أفراد الأسرة أو المجتمع المحلي
• تعرّف على المهنيين الذين تتعامل معهم (اي الصيدلي، موظف البنك، البقال، صاحب المطعم)
• تواصل مع جمعية ألزهايمر المحلية